Leave a comment

ميشيل سماحة في السجن…وانقلب السحر على الساحر

ميشيل سماحة

تصدر خبر اعتقال الوزير والنائب اللبناني السابق ميشيل سماحة عناوين الأخبار المقروءة والمرئية لا سيما أن من اعتقله دولة يهيمن عليها حسن نصر الله القائم بالأعمال الإيرانية في متصرفية لبنان. الأشد بروزاً هو سبب الاعتقال؛ تقول بعض المصادر أن هناك شريط فيديو يُظهر سماحة أثناء تسلمه في دمشق عبوات ناسفة تُفجر عن بُعد بواسطة جهاز لا سلكي على أن تُستخدم هذه العبوات في شمال لبنان لإثارة النعرات الطائفية الملتهبة هناك أصلاً. بعض الأهداف كانت النائب اللبناني السني خالد الضاهر المناوئ للأسد وأكبر شخصية مسيحية في لبنان وهو البطرك الماروني بشارة الراعي.

أن يغتال التابع المخلص لبشار الأسد نائب معادي للأسد أمرٌ مفهوم أما اغتيال البطرك الماروني فمن وراءه غايات شيطانية:
1) تعزيز مخاوف المسيحيين من الثورة السورية التي يغلب عليها الطابع السني.
2) إشعال الساحة اللبنانية بين السنة (باغتيال النائب اللبناني السني) المؤيدين للثورة السورية والمسيحيين (المخوفين الخائفين) من المد السني. للفت النظر عن الثورةالسورية.

المستفيد من هذه العمليات الإرهابية لن يكون إلا النظام السوري مثلما استفاد من تفجيرات دمشق وحلب وتسويق رواية الجماعات الإرهابية المسلحة التي تقتل المدنيين والعسكريين السوريين. الخطة الماكرة المكررة كثيراً للنظام الأسدي في هذا أن يهاجم عدوّه ثم يلقي باللوم على عدوه (ضربني وبكى…سبقني واشتكى) وادعاء أنه الضحية المُستهدفة. قد يكون مفيداً للأخوة اللبنانيين، إن سمح لهم المتصرف حسن نصر الله، أن يحللوا عينات من هذه القنابل ويطابقوها مع المواد المستخدمة في التفجيرات السابقة التي كانت تهز لينان كل فترة.

شاء الله أن تنقلب الآية هذه المرة لينكشف المجرم والضحية.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: